كنوز ميديا/بغداد..

كشفت دراسة بريطانية حديثة أن آلام الصدر دون سبب واضح، تعد إشارة لزيادة احتمال الإصابة بأمراض القلب على مدى السنوات الـ5 التي تعقب ظهور تلك الآلام.

ويشيرالباحثون إلى أن آلام الصدر مجهولة السبب، هي إشارة خطر حتى في حال لم يكن الألم مرتبطا بأسباب متعلقة بالقلب، فأولئك لديهم احتمالات أكبر للإصابة بالأزمات القلبية وأمراض القلب على مدى الخمس سنوات التالية لأول شكوى من هذا الألم.

وقال الدكتور، بيتر كروفت، أحد باحثي الدراسة، وهو من معهد أبحاث الرعاية الأولية وعلوم الصحة في جامعة كيل في ستافوردشير، “فوجئنا أن أغلب من يستشيرون طبيبهم بشأن ألم في الصدر دون سبب واضح له، ظلوا دون تشخيص مدة ستة أشهر”، مضيفا “تابعنا تلك المجموعة مدة تصل إلى خمس سنوات وخلصنا إلى أن لديهم احتمالات صغيرة لكنها مؤكدة للإصابة بأمراض القلب، مقارنة بمجموعة حصلت على تشخيص محدد لا علاقة له بأمراض القلب”.

وتابع كروفت قائلا إن 5 من بين كل 100 من المجموعة التي لم يكن سبب ألم الصدر فيها معروفا، أصيبوا بمشكلات متعلقة بالقلب على مدى خمس سنوات تالية، مقارنة بثلاثة أشخاص من كل مئة في المجموعة التي كانت الآلام لديهم غير مرتبطة بالقلب.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here