كنوز ميديا/بغداد..

حكم قاض فيدرالي أمريكي بفرض رقابة على شركة صناعة السيارات الألمانية (فولكس فاجن) لمدة ثلاث سنوات بسبب فضيحة انبعاثات عوادم السيارات التى تعمل بالديزل.

وذكرت قناة (يورونيوز) الأوروبية اليوم السبت، أن الحكم أكد أيضا تسوية بمقدار 4.3 مليار دولار التى تم التوصل إليها في شهر كانون الثاني الماضي، إضافة إلى تغريم الشركة 2.8 مليار دولار.

يذكر أن فولكس فاجن قد أقرت- فى شهر آذار الماضي- بالتلاعب وعرقلة إجراءات العدالة وتزوير المستندات، وذلك بعد أن اعترفت بتصميم برمجيات سرية لما يزيد على نصف مليون سيارة تعمل بالديزل في الولايات المتحدة لتتمكن من الغش فى اختبارات انبعاثات عوادم السيارات، وأعرب محامي فولكس فاجن عن ندم الشركة العميق إزاء هذا التصرف، قائلا: “ببساطة وبوضوح، لقد كان خطأ”.

واتهمت وزارة العدل الأمريكية سبعة مديرين تنفيذيين سابقين وحاليين ما أدى إلى استقالة الرئيس التنفيذى للشركة، وتدمير سمعة الشركة على مستوى العالم، وتم وضع أحد المديرين التنفيذيين رهن الاعتقال فى انتظار المحاكمة، كما اعترف آخر بالذنب.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here