كنوز ميديا/بغداد..

أكد نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، السبت، أن الحدود السورية أصبحت متاحة لقواته، وفيما أكد جاهزية قوات الحشد الشعبي لاقتحام قضاء تلعفر رغم الحساسية التي يبديها البعض، كشف عن ما تم الاتفاق عليه مع رئيس الوزراء حيدر العبادي خلال زيارته إلى الموصل.

وقال المهندس في بيان ، إن “قضاء تلعفر يشكل آخر قلاع داعش في الموصل و يتجمع فيها اعتى قياداته فيه”، مؤكدا أن الحشد على اتم الاستعداد و الجهوزية لاقتحام تلعفر رغم أن الحساسية تجاهنا عالية جدا لكن يبقى القرار للقيادة العامة للقوات المسلحة وماذا تريد في هذا الجانب”.

وأضاف، أن “تلعفر ارض عراقية نقوم بتحريرها وارجاع سكانها بعد ان تعرضوا لاقسى جريمة من سبي وقتل”، مؤكدا أن “الحشد الشعبي جزء اساسي من القوات المسلحة العراقية”.

واشار المهندس إلى أنه “الاتفاق مع القائد العام  للقوات المسلحة خلال زياراته الروتينية لمنطقة العمليات ومنها زيارة مقر الحشد على الخطوات القادمة لعمليات الحشد”، لافتا إلى أن “الحدود السورية متاحة للحشد قد يذهب إليها اليوم او غدا وفقا لمجريات المعركة وهذه الاتاحة جاءت بعد قطع الحدود بشكل كبير و فصل الموصل عن هذه الحدود”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here