صلاح الدين // كنوز ميديا//
افاد مصدر في شرطة محافظة صلاح الدين، بان قاضيا واربعة من افراد حمايته اصيبوا بانفجار سيارة مفخخة شمالي تكريت.

وقال المصدر إن “سيارة كانت مركونة في حي القادسية شمالي تكريت، انفجرت مستهدفة موكب احد القضاة في المحافظة، ما اسفر عن اصابته واربعة من افراد حمايته”.

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته ان “قوة امنية طوقت مكان الحادث، فيما تم نقل المصابين الى مستشفى قريب”.

وتشهد محافظة صلاح الدين خروق وتوترات امنية تتمثل بتفجير سيارات مفخخة وعبوات ناسفة تستهدف غالبا المدنيين والقوات الامنية, اضافة الى عمليات الاغتيال المنظمة, بسبب تواجد ما تسمى بـ”الخلايا النائمة” التابعة لتنظيم القاعدة والتي تنشط بين حين وآخر بتوجيهات من قيادات القاعدة.

يذكر أن تنظيم القاعدة والجماعات المسلحة الأخرى في العراق بدأت في الفترة الأخيرة بانتهاج أسلوب جديد يتمثل بتفجير سيارات مفخخة وعبوات ناسفة تستهدف تجمعات لمدنيين، فضلا عن استهداف مؤسسات الدولة سعيا لإرباك الوضع الأمني العام، ما يسفر عن مقتل وإصابة العشرات من الأشخاص.

وكان القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي قال في كلمته الاسبوعية في الـ14 من آب 2013 إن عملية “ثأر الشهداء”، ستستمر حتى القضاء على “الإرهاب” في جميع انحاء العراق وأنه اصدر اوامره بذلك.

المشاركة

اترك تعليق