كنوز ميديا : متابعة
طالبت النيابة الإسبانية مجددا المحكمة العليا بتأكيد عقوبة السجن لمدة 21 شهرا، الصادرة من قبل محكمة برشلونة ضد نجم برشلونة لكرة القدم، الأرجنتيني ليونيل ميسي، ووالده خورخي.

ودرست المحكمة العليا الإسبانية، اليوم الخميس في جلسة مغلقة الطعن الذي قدمه ليونيل ميسي ووالده ضد العقوبة بالسجن لمدة 21 شهرا على كل منهما، بتهمة التهرب من دفع مبلغ قدره 4.1 مليون يورو لدائرة الضرائب الإسبانية.

وكشفت صحيفة “آس” الإسبانية، أن النيابة العامة قدمت طلبا لأعضاء هيئة المحكمة العليا، قبل النظر في الطعن المقدم من المدانين أمام هذه الجهة القضائية، تطالب فيه بتأكيد العقوبة الموقعة على الأرجنتيني ووالده، بتهمة التهرب من سداد الضرائب

المشاركة

اترك تعليق