كنوز ميديا / بغداد- نفت وزارة الداخلية العراقية اليوم الاثنين، ما تناقلته بعض وسائل الإعلام وتصريحات لعدد من المسؤولين عن وجود معتقلين على خلفية التظاهرات التي انطلقت في بغداد وعدد من المحافظات للمطالبة بإلغاء الرواتب التقاعدية للرئاسات الثلاث والدرجات الخاصة يوم السبت الماضي .
وذكر بيان للوزارة تلقت وكالة ” كنوز ميديا: نسخة منه انها “لم تعتقل أحدا من المتظاهرين، بل اتخذت إجراءات أمنية معينة تهدف إلى حمايتهم من استهداف القاعدة الإجرامي، وأن التوجيهات الصادرة من المراجع الأمنية العليا أكدت على حسن التعاون مع المتظاهرين وحمايتهم وضبط النفس في التعامل معهم، وهذا ما جعل المظاهرات تتميز بالانضباط العالي والروح الوطنية.
وتابع ان “رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، دعا إلى تقديم الشكر إلى المتظاهرين على تحليهم بالروح الوطنية وتحمل المسؤولية، مشيرة إلى أن الاتهامات التي تطلق هنا او هناك تهدف إلى تشويه صورة رجال الأمن وإثارة الرأي العام ضدهم تحقيقاً لغايات معروفة.
وكانت بغداد وعدد من المحافظات قد شهدت السبت الماضي تظاهرات مطالبة بالغاء الرواتب التقاعدية لاعضاء البرلمان والرئاسات الثلاث والدرجات الخاصة، لكنها جوبهت في بعض المحافظات بالقوة لتفريقها، مما اسفر عن وقوع اصابات بين المتظاهرين ، كما اشارت انباء عن اعتقال عدد من الناشطين والمتظاهرين.انتهى ..ك

المشاركة

اترك تعليق