كتب / زيد الغرسي…

تصريحات وزير الحرب اﻻمريكي الملقب بالكلب المسعور حول عدم قبولهم بتواجد نموذج حزب الله في اليمن له دﻻﻻت منها :-

 

– زيف وبطﻻن ذريعة ما تسمى بالشرعية التي يدعون شنهم للحرب من اجل اعادتها لليمن .

 

– يوضح هذا التصريح حقيقة هدف العدوان وهو قتل الثقافة القرانية ﻻبناء الشعب اليمني التي اخرجته من بيت الطاعة السعودي وجعلته حرا مستقلا .

 

– بما يمثله حزب الله من شرف وعزة وكرامة للامة في مواجهة “اسرائيل” ﻻ يريدون تكرار هذا النموذج في اليمن ﻻ سيما واليمنيون يرفعون شعار البراءة ضد امريكا و”اسرائيل” .

 

– يحمل اليمنيون هم القضية الفلسطينية وعلى مدى تاريخهم مناصرين لقضايا اﻻمة فهم ﻻ يريدون ذلك .

 

– يوضح هذا التصريح حقيقة المعركة التي اصبحت بين محور المقاومة ومحور اعداء اﻻمة من اليهود ومنافقيهم من اﻻنظمة العربية

 

– تكرار نموذج حزب الله في اليمن حسب تصريح اﻻمريكي معناه ان اليمنيين اصبحوا شوكة في حلق المشروع اﻻمريكي الصهيوني ويمثلون حجر عثرة امام مخططات اعداء اﻻمة لخدمة مشروع الشرق اﻻوسط الجديد .

 

– العلاقة بين انشاء كيان العدو الصهيوني ودولة ال سعود توضح الترابط الكبير بينهما من حيث النشأة واﻻهداف ولذلك فوجود فكر مقاوم جوار هاتين الدولتين يمثل كابوسا لهما .

 

– اﻻنجازات واﻻنتصارات التي تحققت على يد حزب الله ضد “اسرائيل” ﻻيريدونها تتحقق في اليمن ضد ال سعود وبالتالي فلن يسمحوا باعﻻن هزيمة ال سعود وهذا معناه توريط ال سعود اكثر في العدوان وعدم وجود ارادة للامريكي بوقف العدوان وتحضيراته في الساحل الغربي لليمن خير دليل .لكنهم لم يدركوا ان نتائج انتصار اليمنيين سيغير وجه المنطقة اكثر بكثير من نتائج انتصار حزب الله في حرب تموز.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here