مستشار الرئيس العراقي السابق يكشف لـ”الاتجاه” اسباب عدم توثيق الجرائم بحق الايزيديين

0
64 views

كنوز ميديا – كشف مستشار رئيس الجمهورية السابق لشؤون الايزيديين عيد بابا شيخ عن الاسباب التي تؤخر عملية توثيق الجرائم التي ارتكبت بحق الايزيديين لحد الان رغم مضي عامين على الملف.

شيخ وفي حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، قال ان ملف الابادة الايزيدية لا زال في انتظار الحل الامثل على الرغم من اعتراف الكثير من الدول اعترفت بحصول ابادة جماعية للايزيديين , مبينا ان هناك عقبات قانونية ازاء هذا الملف اولها عدم عضوية العراق في محكمة الجنايات الدولية .

واضاف: سيلجأ العراق الى عدة امور منها تشكيل محمكة جنايات خاصة في العراق لتوثيق ذلك الملف وهناك الكثير من المحاولات والنشاطات , مشيرا الى ان المعلومات تشير الى كشف اكثر من 35 مقبرة جماعية تخص الايزيديين ومازالت هناك مقابر لم يكشف عنها لحد الان بسبب سيطرة داعش على بعض المناطق التي ارتكبت فيها المجازر.

وطالب شيخ بتحرير الجزء الجنوبي من سنجار والقسم المتبقي من اراضي محافظة نينوى لفك اسر اكثر من 3200 ايزيدي لدى داعش فضلا عن توفير الامن والامان لاهالي سنجار اذ يتعرضون لهجمات ارهابية ومداهمات بين فترة واخرى, لافتا الى ان توفير الامن والخدمات امور ضرورية من اجل ضمان عودة العوائل النازحة والمهجرة .

يشار الى ان عناصر داعش الوهابية ارتكبت عدة مجازر بحق الايزيديين وقتل الرجال والاطفال وسبي النساء بعد سيطرتها على محافظة نينوى في حزيران 2014 والمناطق التي تحيط بها وكان ابرزها قضاء سنجار الذي يقطنه السكان الايزيديين.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here