كنوز ميديا / خاص

انتقدت النائبة عن ائتلاف دولة القانون رحاب العبودة اليوم اجراءات وزير الداخلية قاسم الاعرجي بحق بعض الضباط بايقاف قانون المساءلة والعدالة بحقهم , واصفة” هذا التصرف بـــ الضعيف .

وقالت العبودة في حديث متلفز تابعته ” كنوز ميديا ” ان , القوة والجرأة تكمن في اعادة النظر بقانون المساءلة والعدالة ,وتحديد النقاط التي فيها ظلم لبعض ممن شملهم هذا القانون , اذا كانوا فعلا يستحقون ذلك .

واضافت ” يجب ان يكون مبدأنا هو محاسبة كل من اضر العراقيين قبل وبعد 2003 , مبينة ان” هناك اطراف تلطخت ايديهم بدماء العراقيين وتعمل داخل العملية السياسية .

واكدت ان “حزب البعث ليس هو الوحيد الاجرامي في الوقت الحالي وهناك احزاب اكثر اجراما منه , لافتة الى ان ” قانون اجتثاث يجب ان لا يشمل سوى من تلطخت ايديهم بدماء العراقيين .

واستدركت بالقول ” كان على الاعرجي اللجوء للجهة التشريعية لتحقيق العدالة بقانون الاجتثاث , مضيفة ” لم يتم تطبيق قانون الاجتثاث على كافة البعثيين في النظام السابق وبالتالي قانون اجتثاث البعث فيه تخبط وتطبيقه لم يحقق العدالة للعراقيين .

واشارت الى ان ” قانون الاجتثاث فيه ظلم لكثير من شرائح العراقيين ويجب تصحيحه مؤكدة ان” قرار الاجتثاث حصل فيه استثناءات رغم اننا نعمل عليه منذ 13 عاما .

وكشف وزير الداخلية، قاسم الأعرجي، الثلاثاء (4 نيسان)، اصداره تعليمات أوقف من خلالها اجراءات المساءلة والعدالة بحق الضباط المنتسبين إلى وزارته، مشيراً إلى ان الكثير من هؤلاء الضباط المشمولين بإجراءات المساءلة ضحوا بأنفسهم في مقارعة الإرهاب.

وكانت هيئة المساءلة والعدالة، ردت على قرارات وزير الداخلية، قاسم الاعرجي، بشأن ايقاف إجراءاتها في الوزارة، مشيرة الى وجود موظفين في الداخلية مشمولين بقرارها ويجب تطبيق القانون بحقهم.

تحرير / يوسف العلي

المشاركة

اترك تعليق