كنوز ميديا/ وكالات

أعلنت الشرطة الامريكية في مدينة فريزنو في وسط كاليفورنيا، مساء الثلاثاء، أن ثلاثة اشخاص على الأقل قتلوا وجرح آخر في حادثة اطلاق نار بشكل عشوائي في المدينة.

وأضافت الشرطة أن أمريكي أسود يدعى كوري علي محمد، يبلغ من العمر 39 عاما، ويعتقد انه أطلق النار على حارس أمني الاسبوع الماضي خارج فندق صغير في المدينة، هو من يقف وارء الحادث.

وقال قائد شرطة فريزنو، جيري داير، للصحافيين ان محمد الذي يستخدم ايضا اسم “بلاك جيزيس” او “يسوع الأسود”، وأضاف ان محمد أورد في منشورات له على صفحته في موقع فيسبوك بأنه يكره الحكومة وذوي البشرة البيضاء.

بدورها أفادت القناة التلفزيونية الأمريكية “إي بي سي” بأن السلطات في المدينة أوقفت السير في بعض الشوارع بسبب الحادثة كما أغلقت المحكمة ودوائر الحكومية كإجراء احترازي، وبدأت تحقيقا أوليا لمعرفة الدوافع وراء ارتكابه الجريمة تمهيدا لإحالته للنيابة العامة.

المشاركة

اترك تعليق