كنوز ميديا/ بغداد 

أكد النائب عن محافظة نينوى محمد نوري عبد ربة ،اليوم، بان هناك جهود مضاعفة من قبل الحكومة المركزية والمجتمع الدولي لإطلاق ما تبقى من المختطفات الأيزيديات وتعويض ذو الضحايا 

عبد ربة وفي حديث  أضاف بان “عصابات داعش أجرمت بحق العراقيين بشكل عام ولم تستثني أحداً من الناحية الدينية والمذهبية والقومية” .

واوضح بان “الحكومة الاتحادية هي المسؤول الأول والأخير عن إدارة المناطق المحررة وهناك أغلبية سياسية تساعد الحكومة في تطبيق رؤيتها للمناطق” .

ولفت إلى إن ” العراق يحظى بدعم دولي في الوقت الحاضر ويجب حل المشاكل داخلياً وان كانت هناك صعوبة في حلها يكون التدخل الدولي بالضغط على بعض الكتل السياسية التي ترغب في إحداث بعض المشاكل في المناطق المحررة من داعش”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here