كنوز ميديا/ بغداد 

 

أظهرت دراسة حديثة أن التعرض إلى مستويات عالية من تلوث الهواء يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، من طريق خفض مستويات البروتين الدهني عالي الكثافة، والمعروف باسم “الكوليسترول الجيد”.

وأوضحت الدراسة التي نشرت في دورية “تصلب الشرايين والتخثر وعلم الأوعية الدموية”، أن التعرض للكربون الأسود مرتبط بتلوث المرور بشكل وثيق مع مستويات “الكوليسترول الجيد”، وفق ما ذكر موقع boldsky.

وقال المؤلف الرئيس للدراسة، غريفيت بيل، من كلية الصحة العامة بجامعة واشنطن في سياتل، إن “مستويات الكوليسترول الجيد مرتبطة بمستويات تلوث الهواء، وقد تضع الأفراد في خطر أكبر لمرض القلب والشرايين”.

وقام البحث على دراسة ستة آلاف و 645 من البالغين وكبار السن في الولايات المتحدة الأميركية من خلفيات عرقية متنوعة، ولاحظ الفريق أن المشاركون الذين يعيشون في مناطق ذات مستويات عالية من تلوث الهواء المرتبط بحركة السيارات، لديهم مستويات كوليسترول أقل.

وأكد الباحثون أن التعرض لفترة وجيزة من تلوث الهواء، يساعد على حدوث التغيرات في مستويات الكوليسترول الجيد بالفعل، في حين أشاروا إلى أن درجة استجابة الرجال والنساء لملوثات الهواء مختلفة، إذ تبين أنه عندما كانت مستويات الكوليسترول منخفضة كان التعرض للتلوث أعلى لكل من الجنسين، لكن حجم التلوث كان أكبر عند النساء.

المشاركة

اترك تعليق