كنوز ميديا / خاص

وصف النائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني ماجد شنكالي اليوم ” الاستجوابات ” بانها وسيلة ضغط واستهداف سياسي وحزبي .

وقال شنكالي في حديث متلفز تابعته ” كنوز ميديا ” ان , قضايا الاستجواب لا تصب في مصلحة الدولة ولا حتى المواطن الفقير , لافتا الى ان” عملية الاستجواب برمتها لا تنتج فائدة مرجوة , سوى اقالة الوزراء ومسؤولي الدولة واحداث خلل في الهرم الحكومي .

واضاف شنكالي” بعد اقالة بعض الوزراء من منصبهم بدء عمل وزاراتهم بالتلكئ , مضيفا ان” وزارة المالية بعد اقالة وزيرها تدار الان بالوكالة ,وبالتالي مسالة الاستجوابات لم تقدم اي عمل ايجابي للدولة والمواطن .

واستدرك بالقول” نحن نريد من الاستجوابات التي تجري حاليا في مجلس النواب ان يتمخض عنها نتائج ملموسة على ارض الواقع .

واشار الى ان ” الاستجوابات هي عملية سياسية من اجل الدعاية والاستهدافات الحزبية والشخصية .

وانهى مجلس النواب يوم امس استجواب رئيس مجلس المفوضين في المفوضية العليا للانتخابات ، ورفع جلسته الى الثلاثاء من الاسبوع المقبل .

وكان مجلس النواب بدأ عملية استجواب رئيس مفوضية الانتخابات سربست مصطفى من قبل النائبة ماجدة التميمي ، على خلفية تهم بالفساد والتلاعب باصوات الناخبين .

وقد عمت محافظات العراق في الاسابيع الاخيرة تظاهرات ، نظمها التيار الصدري ، تطالب باقالة اعضاء مفوضية الانتخابات واقرار قانون جديد للانتخابات .

تحرير / يوسف العلي

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here