كنوز ميديا / خاص

اكدت النائبة عن الحزب الديمقراطي الكردستاني نجيبة نجيب اليوم ان ” جميع الاستجوابات السابقة التي حصلت في البرلمان ذات طابع سياسي وبعيدة عن المهنية , لافتا الى ان ” شراكة الاقليم مع بغداد انتهت ( حسب قولها ) .

وقالت نجيب في حديث متلفز تابعته ” كنوز ميديا ” ان , استجواب اليوم كان يشمل جميع مجلس المفوضيين وليس رئيسها فقط , مبينة ” بطبيعة الحال رئيس المفوضيين سربست مصطفى هو الذي يجيب عن اسئلة الاستجواب ,وهذا لا يعني ان الاتهام موجه له شخصيا .

واضافت ان ” اختيار وقت استجواب مجلس المفوضيين لم يكن مناسبا , مؤكدة ان” اقالة مجلس المفوضيين سيخلق فراغا دستوريا خاصة ونحن على ابواب استحقاقات انتخابية .

ولفتت الى ان” مسالة القناعة من عدمها حول اجوبة مفوضية الانتخابات ستخضع لاغراض سياسية كما حصل في الاستجوابات السابقة , مؤكدة ان” اجوبة رئيس المجلس المفوضيين كانت مقنعة ومبررة قانونيا .

وكان مجلس النواب بدأ اليوم عملية استجواب رئيس مفوضية الانتخابات سربست مصطفى من قبل النائبة ماجدة التميمي ، على خلفية تهم بالفساد والتلاعب باصوات الناخبين .

وقد عمت محافظات العراق في الاسابيع الاخيرة تظاهرات ، نظمها التيار الصدري ، تطالب باقالة اعضاء مفوضية الانتخابات واقرار قانون جديد للانتخابات .

تحرير / يوسف العلي

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here