كنوز ميديا/بغداد..

كشفت خلية الصقور الاستخبارية، الاثنين، عن تواجد زعيم تنظيم “داعش” الإجرامي المدعو أبو بكر البغدادي في سوريا “متخفيا”.

ونقلت صحيفة “الصباح” الرسمية عن رئيس خلية الصقور ومدير استخبارات ومكافحة الارهاب في وزارة الداخلية قوله، إن “المجرم البغدادي ما زال حيا في سوريا  ويتحرك داخل الشريط الحدودي السوري المحاذي للعراق”.

وأضاف أن “خلية الصقور تنفذ خطة جديدة في معالجة بعض الاهداف القيادية الارهابية في نينوى”، مشددا على أن “تواجد “داعش” في بيوت قريبة من الناس باتخاذهم دروعاً بشرية لن يعرقل عمل قواتنا المحررة التي ستفاجئ العدو بتكتيكات عسكرية واستخبارية، وتحرير نينوى بات قاب قوسين أو أدنى، حيث نأمل أن يعلن القائد العام للقوات المسلحة قريبا تحرير كامل أرض الموصل”.

وأكد رئيس الخلية أن “تحرير نينوى سيفقد “داعش” قدرته على جذب الكثير من إرهابيي الخارج بعد أن أوهمهم أنه يستطيع الاستقرار والاستمرار في احتلال المكان”، لافتا إلى أن “الرقة ستبقى المكان والوكر الأخير لتنظيم “داعش” بعد القضاء عليه في العراق، وسيمحى اسم التنظيم الإرهابي من الوجود في المنطقة بعد تحريرها”

المشاركة

اترك تعليق