كنوزميديا

كشفت دراسة جديدة, أن تلك التكنولوجيا ستصبح أيضا مثل البشر عنصرية ومتحيزة جنسيا، لأنها تتعلم منهم ما يعوق قدرتها على اتخاذ قرارات متوازنة.

واكتشف الباحثون أن تقنيات الذكاء الاصطناعي أفضل في تفسير اللغة البشرية، والأرجح أنها سوف تصبح متحيزة هي الأخرى حول العرق والجنس، لأنها ستحصل على هذه الأمور من البيانات التي تتغذى عليها من السلوك البشري.

ونقل موقع “ديلي ميل” البريطاني عن جوانا برايسون عالم الكمبيوتر في جامعة باث قوله، إن “خير دليل على أن البشر متحيزون وعنصريون هو أن تظهر تلك الصفات في تقنيات الذكاء الاصطناعي التي تتعلم من البشر، والأمر الخطير هو أن تلك الآلات ليس لديها أي أفكار أخلاقية، وستفعل تلك الأمور بشكل تكنولوجي آلي”.

وأكد أن “هناك مخاطر حقيقية من أن تصبح الروبوتات التي تعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي متحيزة جنسيا وعنصرية مثل البشر”. s

المشاركة

اترك تعليق