كنوز ميديا/ بغداد..

نفى قائد قوات جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الغني الأسدي، الأحد، تعرض قواته إلى هجوم كيمياوي من قبل تنظيم “داعش” الإجرامي في الساحل الأيمن لمدينة الموصل.

وقال الأسدي في تصريح ، إن “الترويج لاستخدام داعش اسلحة كيمياوية او مواد سامة هو جزء من حملة لتشجيع داعش ورفع معنوياته بعد الهزائم والخسائر التي تلاقها”.

وأضاف الأسدي، أن “داعش سبق وان استخدم هذا نوع من الاسلحة في الرمادي وهيت والقيارة والساحل الأيسر”.

من جانب آخر اوضح الأسدي، أن “جامع النوري مجرد  عارضة تعبوية لتنظيم داعش حالها حال اي حي أو منطقة في الساحل الأيمن”، داعيا إلى “عدم اعطاء الجامع اهمية”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here