الاتجاه برس / بغداد

اكد مسؤول في الاتحاد الوطني الكردستاني ان حزبه ماض في تطبيق اتفاقه المبرم مع حركة التغيير، مبينا :” ان تقارب الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي لن يكون له تأثير على تنفيذ بنود الاتفاق مع التغيير “.

وقال لطيف نيرويي المتحدث الرسمي باسم المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني في تصريح ” ان الاتحاد الوطني متسمك بتنفيذ بنود الاتفاق الموقع مع حركة التغيير ، لانه يضمن تحقيق التوازن السياسي في اقليم كردستان، كما ان التقارب بين التغيير والاتحاد الوطني ضرورة ملحة في هذه المرحلة “.

واضاف ” ان الغالبية العظمى من اعضاء المجلس يؤيدون تنفيذ جميع بنود الاتفاق وتطوير العلاقات مع حركة التغيير ” ، موضحا أن تقارب الاتحاد الوطني مع الحزب الديمقراطي الكردستاني لن يؤثر على الاتفاق المبرم مع حركة التغيير.

جدير بالذكر ان” مسؤولين في حركة التغيير يتهمون قادة رفيعي المستوى في الاتحاد الوطني بالتبعية للحزب الديمقراطي الكردستاني من اجل مصالهم الشخصية والمناصب فقط.

وكان الاتحاد الوطني وحركة التغيير ، وقعا اتفاقا ثنائيا في السابع عشر من حزيران الماضي بهدف تغيير نظام الحكم في الاقليم من الرئاسي الى البرلماني وتفعيل المؤسسات التشريعية ، بالاضافة الى مواجهة الفساد الاداري والمالي في المؤسسات الحكومية.

 

المشاركة

اترك تعليق