كنوز ميديا/بغداد..

استبعد المفكر الاسلامي العراقي غالب الشابندر، الجمعة ، استمرار الخلاف الشيعي الكوردي، بسبب المصالح المشتركة بين الطرفين.

وقال الشابندر ، ان  ” التحالف الوطني والكورد يشتركان في امور كثيرة خاصة انهما تضررا بقوة ابان حكم النظام السابق وان اي تصدع بين الجانبين سيؤدي بالتالي الى ضعفهما “. موضحا ً, ان” الخلاف الاخير هو سحابة صيف كما ان التصرف الكوردستاني اصبح غير مريح بالنسبة الى دول الجوار والدول الاخرى “.

واشار الى ان ” جميع الكتل السياسية تعاني من ازمة جماهيرية اليوم وتصدع في علاقتها مع مكوناتها الشعبية سواء كانوا شيعة او سنة او كورد وان هذه الكتل تعمل في الوقت الراهن على اعادة ثقتها بجمهورها لكن رغم ذلك فان محاولاتها ستبوء بالفشل لان الناس ادركت جيدا نهج هذه القوى  ونفضت يدها منها وبالتالي فان القوى السياسية تمر بأزمة ثقة”.

واثار رفع العلم الكوردي فوق مباني محافظة كركوك ازمة بين التحالف الوطني والقادة الكورد بعد ان حذر  اعضاء في التحالف الكورد من فرض سياسة الامر الواقع في المدينة التي يقطنها خليط اثني ، بينما يطالب الكورد بالحاقها الى باقي محافظات الاقليم

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here