كنوز ميديا/بغداد..

حذرت عضو لجنة الشهداء والضحايا والسجناء السياسيين النيابية أنغام الشموسي، الجمعة، من عواقب تفعيل الاستجوابات داخل التحالف الوطني، عادة ذلك “سابقة خطيرة”، فيما أكدت أن استجواب رئيس مؤسسة الشهداء ما يزال قائما.

وقالت الشموسي ، إن “استجواب الوزراء ورؤساء الهيئات المستقلة داخل التحالف الوطني أدى إلى تخلف الكثير منهم عن حضور الجلسات”.

وأضافت أن “تفعيل الاستجوابات داخل التحالف سابقة خطيرة”، مبينة أنه “من المفترض أن يتم استجواب الوزراء ورؤساء الهيئات المستقلة داخل قاعة البرلمان”.

وتابعت الشموسي أن “استجواب رئيس مؤسسة الشهداء ما زال قائما ونحن بانتظار تحديد موعد الاستجواب من قبل رئاسة البرلمان”، لافتة إلى ان “وجود 63 توقيعا معززا بكافة الإجراءات القانونية والدستورية”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here