كنوز ميديا/بغداد..

اعتبرت وزارة الخارجية العراقية، الجمعة، المندوب الدائم لجمهورية العراق السفير محمد علي الحكيم نائباً له ومديراً تنفيذياً للجنة الأمم المتحدة الأقتصادية والأجتماعية لغرب آسيا ( الأسكوا) دليلاً على استعادة العراق لدوره الريادي في المنظمات الدولية والاقليمية.

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد جمال في بيان ، إن “منظمة الامم المتحدة أعلنت وعلى لسان ناطقها الرسمي ان الأمين العام أنطونيو غوتيرش قد عيّن المندوب الدائم لجمهورية العراق السفير محمد علي الحكيم نائباً له ومديراً تنفيذياً للجنة الأمم المتحدة الأقتصادية والأجتماعية لغرب آسيا ( الأسكوا ) ومقرها في بيروت، وهي اعلى وظيفة أممية تحصل عليها شخصية عراقية منذ تأسيس الأمم المتحدة”.

وأضاف جمال، أن “أختيار الامين العام للامم المتحدة للسفير الحكيم مديراً تنفيذياً لمؤسسة أممية عريقة كالأسكوا يمثل دليلاً آخر على استعادة العراق لدوره الريادي في المنظمات الدولية والاقليمية ونتاجاً هاماً للعمل الدؤوب الذي بذلته وزارة الخارجية العراقية من خلال سعيها لتسنّم شخصياتها الدبلوماسية الكفوءة مناصب دولية هامة”.

وأكد جمال “أننا على ثقة بأن السفير محمد علي الحكيم الذي عُرف بمهاراته التفاوضية وقدراته المهنية في اطار الدبلوماسية الثنائية والمتعددة الاطراف ، سيمثل أستمراراً واضافة نوعية لعراقة تلك المؤسسة التي تعمل في مجال تحقيق الاهداف الانمائية الدولية المتفق عليها، ولاسيما أهداف التنمية المستدامة الجديدة 2030 ، مع التركيز على التكامل العربي الاقتصادي والاجتماعي وتبادل الخبرات بين دولها وايجاد الحلول للمشاكل التي تواجه دول غرب آسيا”.

يشار إلى أن منظمة الاسكوا تعد من أقدم المؤسسات الأممية ، بوصفها الذراع الاقليمي للأمم المتحدة في العالم العربي والتي تأسست في عام 1973.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here