كنوز ميديا- قرّر أطباء من مستشفى رويال برومبتون، المتخصص في القلب والرئة بالعاصمة البريطانية لندن، أنّ الطريقة الوحيدة لإنقاذ حياة كلو ناربون البالغة 13 عاماً، هي زرع قلب اصطناعي لها.
وكتبت صحيفة “ذا غارديان” أنّ ناربون هي الطفلة الأولى في بريطانيا التي تخضع لهذه العملية، التي استمرّت تسع ساعات، وشارك فيها 30 موظفاً من خدمات الصحة الوطنية في المستشفى. وأوضحت أنّ القلب الاصطناعي وُضع لفترة مؤقتة لإبقاء الفتاة على قيد الحياة ريثما يصبح قلب إنسان متاحاً بعد بضعة أسابيع.
وفي الماضي، كان يوضع جهاز لمرضى القلب يعرف باسم “قلب برلين” ويقوم بوظائفه من خارج الجسم. أمّا ناربون فوُضع لها قلبٌ اصطناعيٌ، لتكون الشخص الأصغر في أوروبا الذي يعيش تلك التجربة.
وفي هذا الشأن، قالت ناربون، إنّها تشعر بحالة جيدة ولكن ليس تماماً على طبيعتها، خصوصاً بعد ما مرّت به. وأكملت أنّها تعتقد أنّ القلب الاصطناعي أنقذ حياتها.ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here