كنوز ميديا/بغداد..

اعتبرت النائبة عن جبهة الإصلاح عالية نصيف، الخميس، قيام خفر السواحل الكويتي بإطلاق النار على صياد عراقي مخالفة لإتفاقية خور عبد الله، مطالبة الحكومة باداء موقف من الحادثة.

وقالت نصيف في بيان  إن “قيام حفنة من الجبناء في خفر السواحل الكويتي بإطلاق النار على صياد عراقي وإصابته بجروح هو عمل مدان وسلوك في منتهى الخسة والجبن”، مبينة أن “أي شخص يحمل ذرة شجاعة لايستقوي على رجل أعزل خرج للصيد ليعيل أسرته”.

وأضافت، أن “هذا السلوك الذي أقل ما يقال عنه أنه إجرامي وهمجي هو أحد نتائج اتفاقية خور عبدالله المُذلة، والتي طالما طالبنا بعدم تنفيذها وحذرنا من عواقبها وتداعياتها على المدى القريب والبعيد”.

وتابعت نصيف، “نحن العراقيين معروفون بأخلاقنا الطيبة وبالتزامنا بمبدأ حسن الجوار كما عرفنا بصبرنا وكظم غيظنا وعدم تسرعنا، لكن على الآخرين أن لايفسروا صبرنا بأنه ضعف أو تخاذل”، محذرة “من غضب العراقي، واستفزازنا بهذه الاعتداءات قد يجعل الأمور تخرج عن السيطرة”.

وطالبت نصيف، الحكومة ووزارة الخارجية بـ “إبداء موقفهما تجاه هذا الاعتداء الجبان على الصياد العراقي وتوجيه إنذار الى الجانب الكويتي عبر القنوات الدبلوماسية”، مطالبة “المعتدين بتعويض الصياد مادياً ومعنوياً”

المشاركة

اترك تعليق