كنوز ميديا/بغداد..

كشفت وزارة الداخلية المصرية ،الخميس، عن هوية الانتحاري الذي فجر نفسه في الكنيسة المرقسية بالإسكندرية، الأحد الماضي.

وذكرت الداخلية المصرية في بيان، أن “منفذ الاعتداء في الإسكندرية يدعى محمود حسن مبارك عبدالله، وهو مواطن مصري ويبلغ من العمر 31 عاما”, مشيرة إلى أنه “كان يقيم في محافظة السويس ويعمل بإحدى شركات البترول”.

واضاف البيان إنه “وبعد مضاهاة البصمة الوراثية لأشلاء الإنتحاري مع البصمة الوراثية لأهله أمكن التوصل لتحديد هوية منفذ حادث التعدي على الكنيسة المرقسية بالإسكندرية وتبين أنه المدعو محمود حسن مبارك عبدالله، مواليد 28/9/1986 يقيم في حى السلام بمنطقة فيصل بمحافظة السويس”, مبينه أن “منفذ هجوم الإسكندرية كان مطلوبا للمثول أمام العدالة في القضية عدد 2016/1040″.

وأكدت الوزارة في البيان على إرتباط المنفذ بـ”إحدى البؤر الإرهابية التي يتولى مسؤوليتها الهارب عمرو سعد عباس إبراهيم زوج شقيقة الإنتحاري منفذ العملية”.

يذكر أن “45 شخصا لقوا مصرعهم وأصيب 128 آخرون في تفجيرين استهدفا كنيستين بمدينة طنطا والإسكندرية، خلال احتفالات عيد المسيحيين بـ “أحد السعف”، وقد تبناهما تنظيم “داعش” الارهابي”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here