كنوز ميديا / خاص

قال القيادي في المجلس الاعلى الاسلامي العراقي باقر جبر الزبيدي اليوم ان , الضربة الامريكية على مطار الشعيرات في سوريا ,تعتبر بداية لضربات مقبلة على باقي دول المنطقة واولها العراق .

واكد الزبيدي في حديث متلفز تابعته ” كنوز ميديا” ان , رئيس الولايات المتحدة الحالي دونالد ترامب لا يختلف كثيرا عن الرئيس الاسبق جورج بوش , لافتا الى ان ” الاخير كان اكثر قوة وصرامة منه .

واضاف الزبيدي ” ليس كل ما تقوله أمريكا يعتبر امراً نافذاً على العراق , مضيفا ان” التصريحات السياسية الامريكية لا تنطلي على السياسيين العراقيين الذين لديهم عراقة وتاريخ كبير .

واوضح ان ” العراق يجب ان ينفتح على جميع الدول العربية والاقليمية ولكن يجب عليه ان لا يقحم نفسه في سياسة المحاور , مبينا ” اذا اقحم العراق نفسه في سياسة المحاور بالمنطقة سيكون مصير البلد الضياع .

واشار الى ان” ما حدث لسوريا من عدواناً امريكياً , يمثل تصدير لازمة ترامب الداخلية , مؤكدا ان” دور الضربات الامريكية سيشمل الجميع واولهم العراق , لافتا الى ان ”  الموقف العراقي مرتبط بالملف السوري .

وكان الجيش الأمريكي أطلق ، فجر الجمعة الماضية ، 59 صاروخا من طراز توماهوك من مدمرتين للبحرية الأمريكية على مطار الشعيرات العسكري (طياس)، جنوب شرق مدينة حمص، وسط سوريا، ما تسبب في خسائر بشرية ومادية.

ولاقت الضربات ردود أفعال متباينة من زعماء العالم بين مرحبين ومستنكرين.

تحرير / يوسف العلي

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here