كنوز ميديا / خاص

قال النائب عن المكون التركماني جاسم محمد جعفر اليوم ان اللعب على اوتار الانفصال والاستقلال والنزعة القومية لدى ساسة الكرد لن تجدي بثمارها , لافتا الى ان” السياسيين الكرد يحاولون استمالة عواطف جماهيرهم في كردستان بعد الاخفاقات الكبيرة التي حصلت بسبب سوء ادراة الاقليم من قبل الحزب الحاكم .

واكد جعفر في حديث متلفز تابعته ” كنوز ميديا ” ان , اقليم كردستان يعاني من مشاكل اقتصادية وسياسية وامنية ولا يستطيع ان يؤمن لنفسه عوامل نجاح الدولة الكردية المزعومة , مشيرا الى ان ” مشكلة تاخر رواتب موظفي كردستان لا زالت قائمة لحد الان.

واضاف ان ” حلم تقرير المصير للكرد لن يتم بسبب عدم توفر العوامل الاساسية لقيام هذا المشروع ,واولها عدم قناعة المركز بما يطرحه الكرد وخاصة في هذا الوقت بالذات .

واشار الى ان ” ارتفاع الاصوات التي تنادي بالدولة الكردية المستقلة ناجمة عن حجم المشاكل وتضارب المصالح ما بين الاحزاب الكردية داخل الاقليم .

وكان رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني قد أعلن، في وقت سابق، عن نية الإقليم اجراء استفتاء شعبي للمطالبة بالاستقلال والانفصال عن المركز واعلان الإقليم دولة مستقلة، وهو ما اثار حفيظة بقية الكتل الكردستانية مثل التغيير والاتحاد الوطني والاسلامي والجماعة الاسلامية، معتبرين ماطرحه البارزاني تفرداً بالحكم.

تحرير / يوسف العلي

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here