كنوز ميديا/ وكالات

بحثت القوات المسلحة الايرانية والعُمانية، الأحد، في مسقط، تطویر العلاقات البحریةواقامة المناورات المشتركة بين الجانبين، وذلك بالتزامن مع انعقاد الاجتماع الثالث عشر للجنة الصداقة العسكریة المشتركة بینما.

ووصف العمید قدیر نظامي مساعد الشؤون الدولیة للاركان العامة للقوات المسلحة الایرانیة، مكانة القوات المسلحة فی البلدین خاصة في منطقة الخلیج الفارسي ومضیق هرمز بانها  مهمةوعالمیة الطابع، مؤكدا ضرورة حفظ امن واستقرار هذا المضیق بمشاركة القوات  المسلحةالایرانیة والعمانیة.

بدوره وصف نائب الاركان العامة للقوات المسلحة العمانیة لشؤون العملیات والتخطیط العمیدالركن حمد بن راشد البلوشي، العلاقات بین البلدین بانها تاریخیة، معتبرا لجنة الصداقةالعسكریة المشتركة بین البلدین بانها تحظي بأهمیة خاصة لبلاده.

من جانبه أكد قائد المنطقة الاولى للقوة البحریة لجیش الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الادمیرالحسین ازاد انه نظرا لمكانة بحر الجنوب والمحیط الهندي في مجال الاقتصاد البحري واتساع نطاق عبور السفن التجاریة وناقلات النفط فیهما فان توفیر أمن هذه المنطقة بحاجة الي السلامةوالامان والاغاثة والانقاذ، وأضاف، أنه وفي هذا السیاق تقوم القوة البحریة الایرانیة والقوةالبحریة للدولة المسلمة والجارة سلطنة عمان بتخطیط وتنفیذ مناورة مشتركة للاغاثة والانقاذ.

وأضاف المسؤول العسكري الايراني، انه فی اطار هذا التمرین المشترك، توجهت السفینةاللوجیستیة وحاملة المروحیات “لافان” ومروحیة من طراز “اس اج 3 دی” والبارجة قاذفةالصواریخ “فراخن”، بعدد نحو الف كادر، لاداء مهامها فی هذا الاطار.

المشاركة

اترك تعليق