كنوز ميديا/ بغداد..

.. اكد المجلس الوزاري للامن الوطني برئاسة حيدر العبادي، الاثنين، ان التفجيرات التي شهدتها مصر تستدعي المزيد من التعاون الاستخباري والامني بين الدول للتخلص من الارهاب، فيما اتخذ عددا من الاجراءات لاستقرار الاوضاع في ديالى.

وقال مكتب العبادي في بيان ان “رئيس الوزراء حيدر العبادي ترأس اجتماعا للمجلس الوزاري للامن الوطني”، مبينا ان “المجلس ناقش سير معركة قادمون يا نينوى لتحرير الجانب الايمن من الموصل والانتصارات المتحققة وادامتها لتحقيق النصر النهائي قريبا”.

واضاف المكتب ان “المجلس ناقش الاوضاع في المنطقة وتأثيراتها وبالاخص ما يتعلق بالوضع السوري حيث تم التأكيد مجددا على موقف العراق الرافض وادانته لاستخدام السلاح الكيماوي واهمية الحفاظ على سلامة ابناء الشعب السوري اضافة الى ضرورة عدم التصعيد بالمنطقة وتعاون جميع دول المنطقة من اجل القضاء على عصابات داعش”.

وتابع المكتب انه “تم التأكيد على وحدة الكلمة داخليا والذي يمثل قوة للبلد والتركيز على محاربة داعش والقضاء عليه”، لافتا الى ان “المجلس ندد بالتفجيرات الارهابية في مصر والتي استهدفت كنائس وراح ضحيتها عدد من المواطنين”.

واوضح ان “التفجيرات الارهابية تستدعي المزيد من التعاون الاستخباري والامني بين الدول للتخلص والقضاء على الارهاب واستئصال فكره المنحرف”، مبينا ان “المجلس اطلع على تقرير مفصل عن الاوضاع الامنية في محافظة ديالى، حيث تم اتخاذ عدد من الاجراءات والتوجيهات التي تساهم باستقرار الاوضاع في المحافظة”.

واكد المكتب ان “المجلس تابع متعلقات عقود التسليح للقوات الامنية ومتطلبات المعركة، كما ناقش القرارات والتوجيهات السابقة اضافة الى عدد من المواضيع المدرجة على جدول الاعمال”

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here