كنوز ميديا / خاص

قال المحلل السياسي التركي بكير اتاجان اليوم ان ” الضربات الاخيرة التي قامت بها الولايات المتحدة ضد سوريا تدلل على مشروعها المستقبلي لهذا البلد , لافتا الى ان ” امريكا دائما تقول ما لا تفعله , وصواريخ التوماهوك على مطار الشعيرات في سوريا تحمل معها مشروع تقسيم للبلد .

واكد أتجان في حديث متلفز تابعته ” كنوز ميديا ” ان , ضربات  امريكا المفاجئة رسالة واضحة لسوريا وباقي بلدان المنطقة توحي بان امريكا تريد رعاية واحتواء الاحداث الامنية المضطربة في المنطقة لتنفيذ مشروعها التقسيمي في سوريا والعراق معا .

واضاف ان ” أمريكا اذا دخلت سوريا والعراق ستفتك بالشعبين الشقيقين وتقسم البلدين حسب الطائفة والقومية .

واشار الى ان ” الضربات الامريكية لسوريا خدعة لتضليل الرأي العام .

وقد أطلق الجيش الأمريكي، فجر يوم الجمعة الماضي ، 59 صاروخا من طراز “توماهوك” من مدمرتين للبحرية الأمريكية على مطار الشعيرات العسكري (طياس)، جنوب شرق مدينة حمص، وسط سوريا.

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أنه أمر بقصف مطار الشعيرات الذي انطلق منه الهجوم الكيميائي على خان شيخون، حسب زعمه.

تحرير / يوسف العلي

المشاركة

اترك تعليق