كنوز ميديا- ذكرت وسائل إعلام مصرية، الأحد، أن انفجارا استهدف كنيسة ماري جرجس في مدينة طنطا شمالي العاصمة المصرية القاهرة.
 
وأكد اللواء أحمد ضيف صقر، محافظ الغربية، أن الانفجار الذي استهدف كنيسة مارجرجس بطنطا أسفر عن مصرع 10 أشخاص وإصابة 25، كأعداد أولية.
 
وأضاف محافظ الغربية، لـ”اليوم السابع”، أنه انتقل للكنيسة موقع الانفجار، لافتا إلى أنه تم نقل المصابين إلى مستشفى المنشاوي والمستشفى الجامعي، وجاري حصر أعداد الضحايا بالكامل.
 
من جانبه أكد الدكتور “مجدي عوض” رئيس هيئة الإسعاف بالغربية، أن انفجار قنبلة بمحيط كنيسة مار جرجس بطنطا، أسفر عن إصابة 15 شخصا، حيث انتقلت قوات الحماية المدنية وخبراء المفرقعات إلى مكان الحادث وفرضت قوات الأمن كردون أمني.
 
الى ذلك عززت الأجهزة الأمنية المصرية من إجراءاتها الأمنية بمحيط الكنائس ودور العبادة بعد التفجير، تزامنا مع احتفالات الأقباط بصلوات “أسبوع الآلام”، والتي تبدأ بـ”أحد الزعف” يوم الاحد.
 
وقاد مساعدو وزير الداخلية والقيادات الأمنية المصرية جولات للتأكد من الانتشار الأمني بمحيط دور العبادة، وتأمين رواد الكنائس خلال الأيام المقبلة.
 
ووضعت الأجهزة الأمنية خطة أمنية خاصة لتأمين صلاة قداس أحد الزعف بالإسكندرية، والتي يترأسها يوم الأحد، البابا تواضروس، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.
 
يذكر أن” الكنيسة بدأت اليوم الأحد في صلوات “أسبوع الآلام” وصلوات “البصخة” المقدسة، وهي صلوات تتلى فقط في أسبوع الآلام من كل عام.
 
وتتشح الكنائس باللون الأسود، وتتلى التسابيح والصلوات بالنغم الحزين، وذلك وصولاً إلى سبت النور ثم أحد القيامة للاحتفال بالعيد.ml 
المشاركة

اترك تعليق