كنوز ميديا-  يتساءل الكثيرون حول عما إذا كان يجب تناول الطعام قبل ممارسة الرياضة أو ممارستها على معدة فارغة؟ وفي دراسة جديدة، يسعى الباحثون للرد على هذه التساؤلات من خلال دراسة التعبير الجيني في الأنسجة الدهنية «الدهون».
وشارك في الدراسة 10 رجال يعانون من زيادة الوزن، طُلب منهم المشي لمدة 60 دقيقة على معدة فارغة، ثم ساروا مرة أخرى في وقت لاحق ولكن تناولوا قبلها بساعتين إفطاراً سعرات حرارية عالية وكربوهيدرات، بحسب ما نشره موقع Medical Daily.
وجمع الباحثون عينات دم وأنسجة دهنية على فترات منتظمة، قبل المشي وبعده بساعة واحدة، فوجد الباحثون اختلافات واسعة في عينات الأنسجة الدهنية من كلتا لتجربتين.
وخلُص الباحثون إلى أن ممارسة الرياضة على معدة فارغة هو الحل الأفضل.
وقال أحد الباحثين في الدراسة، ديلان تومسون: «بعد تناول الطعام، تكون الأنسجة الدهنية مشغولة بالاستجابة للغذاء، ولذلك فإن التمرين في هذا الوقت لن يعطي التأثيرات المفيدة ذاتها على الأنسجة الدهنية عند ممارسته على معدة فارغة».
ويجدر الذكر أن هذه الدراسة لا يمكن تعميمها، خصوصاً وأنها انطوت على رجال يعانون من زيادة في الوزن، وبالتالي فإن نتائجها لا تنطبق على السكان عامة.
ومع ذلك، وجدت أبحاث سابقة أن ممارسة الرياضة على معدة فارغة، يعمل على حرق الدهون بنسبة تصل إلى 20 في المئة.ml
المشاركة

اترك تعليق