كنوز ميديا/ وكالات

وصف رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الاتحاد الروسي، قسطنطين كوساتشوف، اليوم الأحد 9 أبريل/نيسان، تصريحات سفيرة أمريكا لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي، بأنها “تخريب” للحل السياسي في سوريا.

وصرحت هيلي في وقت سابق اليوم، في مقابلة مع شبكة “سي إن إن” الأمريكية بأن أولويات الإدارة الأمريكية الحالية هو عدم بقاء الرئيس السوري، بشار الأسد في السلطة.

وقال كوساتشوف في تعليق نشره عبر صفحته على “فيسبوك”: “تصريحات هيلي عبارة عن محاولة لعرقلة الجهود الدولية للتسوية في سوريا”.

وتابع قائلا “هذا تخريب مباشر لجهود المجتمع الدولي لإطلاق عملية المفاوضات السياسية بين السلطة والمعارضة، وستجعل الجميع بتساءل، ما السبب إذن في الذهاب إلى أستانا أو جنيف (لبحث التسوية في سوريا)”.

وجاءت تصريحات هيلي بعد قرار الإدارة الأمريكية شن ضربة عسكرية على قاعدة “الشعيرات” الجوية السورية، بسبب مزاعم تورط الحكومة السورية في هجوم كيميائي على “خان شيخون”

المشاركة

اترك تعليق