كنوز ميديا /بغداد..

أكد الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني, الأحد, اتخاذ أية خطوة لتقرير مصير الإقليم أو الاستقلال مرهون بموافقة مباشرة من بغداد، فيما أشار إلى أن تطبيق المادة 140 من الدستور يتطلب إجراء تعداد سكاني شامل.

وقالت النائبة عن الحزب نجيبة نجيب في تصريح  إن “أية خطوة سيتخذها إقليم كردستان لتقرير المصير أو الاستقلال مرهونة بموافقة بغداد المباشرة”.

وأضافت نجيب، أن “تطبيق المادة 140 من الدستور والخاصة بحل النزاع في المناطق المختلطة يتطلب إجراء تعداد سكاني شامل بواسطة تشكيل لجان مشتركة”.

وكان وفد رفيع من إقليم كردستان ضم رئيس ديوان رئاسة الإقليم فؤاد حسين وسكرتير المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني فاضل ميراني، وعضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني عدنان المفتي وصل العاصمة العراقية بغداد يوم الأربعاء الماضي.

وأجرى الوفد سلسلة لقاءات مع المسؤولين العراقيين حيث بدأت برئيس الجمهورية فؤاد معصوم ورئيس الوزراء حيدر العبادي ورئيس البرلمان سليم الجبوري وقياديين بالتيار الصدري وانتهت يوم الخميس الماضي بلقاء رئيس التحالف الوطني السيد عمار الحكيم.

المشاركة

اترك تعليق