كنوز ميديا / وكالات 

وصف وزير الخارجية الایراني محمد جواد ظريف الهجوم الصاروخي الامريكي علي سوريا بانه يشكل خرقا للقوانين الدولية وبمثابة بدعة خطيرة.

واعرب ظريف في تصريح اليوم السبت خلال لقائه مع مساعد رئيس وزراء هنغاريا ‘جولت شمين’ الذي يزور الجمهورية الاسلامية الايرانية حاليا، عن تنديده بالهجوم الصاروخي الامريكي علي سوريا.

واكد ظریف خلال اللقاء، ترحيب طهران بتنمية العلاقات الثنائية مع هنغاريا؛ واصفا التعاون الايراني – الهنغاري بمختلف الاصعدة الثنائية والاتحاد الاوروبي، بأنه آخذ بالتقدم الايجابي، ‘ونحن نرغب في تنمية وتعميق هذه العلاقات’.

وحذّر ظريف من خطر توسع رقعة الارهاب والتطرف في العالم؛ مؤكدا ضرورة بث روح الحوار والفهم المشترك بين اتباع الديانات المختلفة لدعم الامن الدولي.

وتابع القول : ‘ان الحوار اليوم يشكّل ضرورة أمنية قبل ان يكون حاجة ثقافية ‘.

وفي معرض الإشارة الي الاحداث الاخيرة في سوريا؛ قال ان سوريا مرّت خلال الايام الاخيرة الماضية بحادثين هامين، الاول مقتل عدد من المواطنين السوريين اثر استخدام السلاح الكيمياوي، ‘والذي نعده على الدوام بانه عمل مدان’؛ والحادث الثاني الهجوم الصارخي الامريكي على سوريا والذي يجسد خرقا للقوانين الدولية ويشكل بدعة خطيرة.

 

المشاركة

اترك تعليق