كنوز ميديا / بغداد…

اعتبرت النائب عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادي، الجمعة، ان الضربات التي شنها الجيش الامريكي على مطار عسكري سوري انها ستؤثر “سلبا” على العراق، فيما اشارت الى ان هذا القصف اثبت ان الضربة الكيمياوية التي “اتهم” بها النظام السوري “ما هي الا ذريعة لتغيير المعادلة في الشرق الاوسط”.

وقالت العوادي في بيان لها، إن “الضربة العدوانية الامريكية على المواقع السورية سوف تؤثر سلبا على سير المعارك في العراق، وسوف تعيد داعش الى الواجهة بقوة”، معتبرة ان “هذا العدوان الامريكي على الشعب السوري يؤكد بان امريكا ما زالت تتخذ من داعش اداة وذريعة لترهيب الشعوب”.

واضافت العوادي، ان “هذا العدوان الامريكي على المواقع السورية، اثبت بان الضربة الكيمياوية التي اتهم بها النظام السوري ما هي الا ذريعة لتغيير المعادلة في الشرق الاوسط لاضعاف النفوذ الروسي وتغيير الخارطة العالمية واعادتها لقوة القطب الاوحد”.

وحذرت العوادي من “تطبيق هذا السيناريو في العراق ايضا”، مشيرة الى ان “امريكا لا يمكن ان تتخلى عن داعش الذي كان هو الذريعة التي عادت امريكا من خلاله الى الشرق الاوسط ومحاولة احتلاله بطريقة اخرى”.

وعدت العوادي، ان “من نتائج هذا السيناريو هو اعادة تواجدها العسكري في العراق بقوة اضافة الى انها تعمل كما نقل لنا ببناء قواعد عسكرية دائمية لها”.

وأطلق الجيش الأمريكي، فجر اليوم الجمعة، 59 صاروخا من طراز توماهوك من مدمرتين للبحرية الأمريكية على مطار الشعيرات العسكري (طياس)، جنوب شرق مدينة حمص، وسط سوريا.

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب أن القوات السورية استخدمت هذا المطار “لشن هجوم بالسلاح الكيميائي” في محافظة إدلب قبل أيام، حسب قوله. كما ادعى البنتاغون وجود أسلحة كيميائية في هذا المطار.

المشاركة

اترك تعليق