كنوز ميديا / بغداد…

أعلنت محافظة صلاح الدين، الجمعة، عن انطلاق عمليات عسكرية استباقية في المحافظة لملاحقة افراد تنظيم “داعش”، مشيرة الى أن العملية التي حملت اسم “ثأر شهداء العراق وصلاح الدين” اسفرت حتى الآن عن مقتل نحو 200 مسلح من التنظيم.

وقالت المحافظة في بيان لها، إن “صلاح الدين تزف البشرى لاهالي المحافظة بقيام قيادة العمليات مدعومة بمختلف صنوف القوات الامنية في المحافظة بعمليات استباقية في عدة مناطق تسفر عن قتل اكثر من ٢٠٠ داعشي ثأرا لشهداء العراق والمحافظة”.

واضافت، ان “صولة الثأر لشهداء المحافظة والعراق اسفرت ايضا عن تدمير اربع عجلات مفخخة مع شفل مفخخ في قاطع الصينية”، مبينة “سيعلم من تسول له نفسه بالاعتداء على امن مدننا ان ردنا سيكون قاسيا وحازما، وها هم رجال المحافظة يصولون صولة الثأر لاخوانهم”.

وتابعت، ان “قياداتنا الامنية خط احمر ولن نسمح لأي كان ان يمسهم بكلمة فهم حماة الارض وبفضل الله وفضلهم ننعم بالامن والامان”، لافتة الى “طيران الجيش العراقي كان له مساهمة كبيرة في دعم القوات البرية وتأمين الغطاء الجوي لهم فضلا عن دك الكثير من معاقل الدواعش

المشاركة

اترك تعليق