ممثل المرجعية في كربلاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي

كنوز ميديا / بغداد…

حذرت المرجعية الدينية، الجمعة، من شيوع بعض التقاليد والاعراف العشائرية التي تتنافى مع الشرع والقانون، لافتة إلى ان تلك الظاهرة تهدد التعايش السلمي وتؤدي لوقوع الظلم.

وقال ممثل المرجعية في كربلاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة في الصحن الحسيني الشريف إن “هناك بعض التقاليد والاحكام والاعراف العشائرية بدأت تتحول إلى ظاهرة شائعة في المجتمع”، مشيرا إلى أن “تلك الظاهرة تتنافى مع الشرع والقانون وتهدد التعايش السلمي”.

وأضاف الكربلائي، أن “تلك التقاليد تؤدي في بعض الاحيان إلى وقوع الظلم على بعض الافراد”، داعيا إلى “عدم تجاوز على الحدود الشرعية وثوابت احكام الاسلام”.

 وحث ممثل المرجعية الدينية على ضرورة “رعاية الضوابط القانونية التي اقرت للمصلحة العامة وفقا للمبادئ الصحيحة”، مشددا على ضرورة “الاحتكام لتلك الضوابط في حل النزاعات والخلافات العشائرية”

المشاركة

اترك تعليق