كنوز ميديا / بغداد

اتهمت النائبة عن كتلة الأحرار، ماجدة التميمي، جهات سياسية بإعاقة استجواب مفوضية الانتخابات لغايات انتخابية، مبينة ان أن رئاسة البرلمان حددت الـ16 من الشهر الحالي موعداً نهائياً لاستجواب المفوضية.

وقالت التميمي في بيان، تلقت ” كنوز ميديا ” نسخة منه إن “جهات سياسية تعيق استجواب مفوضية الانتخابات لغاية ومكاسب انتخابية”، مضيفةً أن “الملفات التي بحوزتي جميعها مقرونة بالأدلة والوثائق ما دعا المفوضية للتهرب من الحضور”.

وأضافت أن “رئاسة البرلمان حددت الـ16 من الشهر الحالي موعداً نهائياً لاستجواب مفوضية الانتخابات، مهددةً باستجواب المفوضية غيابياً في حال عدم حضورها خلال الموعد المحدد”.

وأشارت التميمي إلى أن “الاستجواب طال أمده”، مبينةً أن “هناك جهات سياسية تحاول تمديد الاستجواب إلى نهاية شهر أيلول المقبل”.

وأوضحت أن “عدد الأسئلة الموجهة إلى مفوضية الانتخابات 17 سؤالاً جميعها أسئلة مهنية”، معتبرةً أن “هناك تسويفاً في هذا الملف لوجود ملفات كبيرة وخطيرة تخص فساداً مالياَ وإدارياً داخل المفوضية”.

 

المشاركة

اترك تعليق