كنوز ميديا – كشفت دراسة حديثة أن مضادا حيويا عاديا يمكنه أن يعطل تكون الأفكار السلبية والمخاوف في المخ، وربما يكون مفيدا في علاج اضطراب ما بعد الصدمة والوقاية منه.
 
الدراسة التي اجراها علماء بريطانيون وسويسريون شملت إعطاء 76 متطوعا من الأصحاء مضادا حيويا أو دواءً وهميا، حيث اظهرت نتائجها ان نسبة 60 في المئة قللت الاستجابة للخوف لدى الذين تناولوا المضاد الحيوي بالمقارنة بالذين أعطوا الدواء الوهمي.
 
وقال العلماء إن المضاد الحيوي واسمه” دوكسي سيسلين” استطاع تحقيق نتائج، لأنه يوقف بروتينات معينة ويمنعها من دخول الخلايا العصبية، ويطلق على هذه البروتينات إنزيمات المصفوفة، ويحتاجها مخ الإنسان لتشكيل الذكريات.ml
المشاركة

اترك تعليق