كنوزميديا

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون بريطانيون عن أن تناول المضادات الحيوية لمدة 15 يومًا أو أكثر يؤدى إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الأمعاء بنسبة هائلة تبلغ 73%.

ووفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، قد وجد العلماء أن استخدام المضادات الحيوية على المدى الطويل يزيد من خطر تطوير الأورام الحميدة فى الأمعاء التي يمكن أن تصبح سرطانية.

وأشار الباحثون إلى أن تناول المضادات الحيوية في سن من 40 إلى 50 عامًا يرفع من خطر الإصابة بالسرطان أكثر من الأشخاص الذين يبلغون من العمر  20 – 30 عامًا، وهذا قد يضيف إلى النظرية أن بكتيريا الأمعاء تلعب دورًا حاسمًا فى خطر الإصابة بالسرطان لدينا.

وعلى الرغم من أن المضادات الحيوية عادة ما توصف فقط لمدة تصل إلى سبعة أيام، قد تتطلب ظروفًا بما فى ذلك حب الشباب والسل إلى علاج طويل الأجل.

ووجد الباحثون أن تناول المضادات الحيوية لمدة 15 يومًا على الأقل بين سن 20 و39، و40 و59 يرفع خطر الإصابة بالأورام الحميدة مقارنة بغير مستخدمين المضادات الحيوية، لأنها تقل البكتيريا الجيدة الموجود بالأمعاء المسئولة عن تنظيم كل وظائف الجسم . ا

المشاركة

اترك تعليق