كنوز ميديا/ تقارير 

في إطار سعيه لتمتين العلاقات وتطبيعها مع دول الجوار، يحاول الكيان الصهيوني طرح مشاريع في مختلف المجالات، ليتمكن من خلالها الدخول إلى العمق العربي والتغلغل في مجتمعاته.

وجديد هذه المشاريع سكة حديدية تربطه بالسعودية عبر دولة عربية أخرى مطلقا على مشروع الجديد “سكة السلام الإقليمي”، هذا ما كشف عنه وزير المواصلات والاستخبارات الاسرائيلي، يسرائيل كاتس، يوم أمس، خلال مؤتمر صحفي.

خط السكة

وشرح كاتس للصحفيين عن الطريق الذي ستسلكه السكة قائلا: أن السكة ستنطلق من مدينة حيفا إلى بيسان المحتلة، لتمر عبر جسر الشيخ حسين الذي يربطها بالأردن، ومن هناك إلى مدينة إربد، ومن ثم إلى السعودية ودول الخليج العربي.

وعبر الوزير عن تفائله بهذا المشروع وقال “انا متفائل بقدرتنا على دفع المشروع قدما”. مؤكدا في الوقت نفسه وجود محادثات جدية مع الدول العربية حول هذا المشروع.

وتحدث الوزير عن الأهمية الاقتصادية لهذا المشروع و قال أنه سيساهم في تقوية الأردن وتحويلها إلى مركز مواصلات هام.

وقام الوزير الإسرائيلي بطرح المشروع على موفد الرئيس الأمريكي للشرق الأوسط، جيسون غرنبلت، الذي انبهر بدوره بهذا المشروع ووعد بطرحه أمام الرئيس ترامب، حسب ماقاله كاتس للصحفيين.

وأضاف كاتس “أجريت اتصالات أخرى مع الامريكيين أعقبت اجتماعي مع غرينبلت فيما أعرب نتنياهو عن دعمه الكامل لهذه الخطة” .

تأتي هذه التطورات بعد الزيارة الأخيرة للرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، للولايات المتحدة ولقائه ترامب، حيث تحدثت مصادر مطلعة أن هذه الزيارة شملت ملفات عديدة في مختلف المجالات، لاسيما الأحداث الجارية في المنطقة، ورأى محللون اسرائيليون أن هذه الزيارة قد تكون نواة لـ قمة إقليمية في الصيف المقبل، تفضي إلى تسوية بين الدول العربية والكيان الاسرائيلي وعلى وجه الخصوص بين فلسطين والكيان الصهيوني.

تمويل خاص

ونقلت صحيفة ” يديعوت أحرنوت” عن كاتس قوله أن ” المشروع سيمنع وقوع ازمات انسانية وسيؤدي الى ازدهار اقتصادي وسيشكل اساسا لخطة وعملية سياسية مستقبلية على المدى الطويل”.

ولفت كاتس إلى أن “خطته تتضمن أيضاً تصوراً لبناء ميناء بحري ومطار في قطاع غزة بإشراف “إسرائيلي”، لكن وزارة الأمن الإسرائيلية تعارض هذه النقطة”.

وأشار كاتس إلى الأهمية الإقتصادية والاستراتيجية لهذه السكة وقال: “ستوفر ممرا بريا امنا واقل تكلفة للدول العربية للوصول نحو سواحل البحر المتوسط فعلى سبيل المثال يبلغ طول الممر البري بين ميناء الدمام السعودي وسواحل المتوسط عبر الخليج العربي والبحر الاحمر وقناة السويس 6000 كم فيما سيتقلص هذا الممر عبر اسرائيل الى 600 كم فيما يبلغ طول الطريق الى البحر المتوسط عبر العراق 8000 كم فيما يصل هذا الطريق عبر الكيان الاسرائيلي الى 1600 كم”.

وفي السياق نفسه، ذكرت الصحيفة أن كاتس أوضح لموفد الرئيس الامريكي أن المشروع “لا يطلب دعماً مالياً من الإدارة الأمريكية ، وإنما يطلب فقط تشجيع وحث الأردن والسعودية ودول الخليج لقبول المشروع”، أما بخصوص التمويل فإن “السكك الحديدية التي ستمر في الدول العربية ستموّلها شركات خاصة بغية الربح المالي.
وفي سياق منفصل تطرق الوزير الإسرائيلي إلى الهجوم الكيماوي في سوريا خلال المؤتمر الصحفي وأشار إلى انه “يدعم بشدة فكرة نقل أطفال سوريين تعرضوا للهجوم، إلى الكيان الإسرائيلي، بهدف معالجتهم في المستشفيات”. وأضاف أنه “طالب بنيامين نتنياهو بإرسال مساعدات إنسانية وطبية إلى الجرحى، وخاصة الأطفال”.

يذكر أن مشروع السكة الحديدية ليس بالأمر الجديد حيث كشفت صحيفة “يديعوت أحرنوت” في 29/8/2016 عن وضع حجر الأساس لخط سكة حديد يربط الكيان الصهيوني بالأردن.

المصدر / وكالات 

المشاركة

اترك تعليق