كنوز ميديا /بغداد..

أفادت تقارير صحافية، الخميس، بأن العام 2016 هو الأسوأ في تاريخ السياحة التركية، مشيرة إلى أن عدد السياحة القادمة إلى مدينة أنطاليا في جنوب تركيا من 12 مليون سائح إلى 6.5 مليون سائح سنويًا.

وبحسب صحيفة “زمان” التركية فقد تراجع عدد السياحة القادمة إلى مدينة أنطاليا في جنوب تركيا من 12 مليون سائح إلى 6.5 مليون سائح سنويًا.

 وأوضح الخبراء والمتخصصون أن العام الماضي (2016) كان الأسوء في تاريخ السياحة التركية، لافتين إلى أن معطيات الشهور الثلاثة الأولى من العام الجاري (2017) تشير إلى أن الوضع الحالي أسوأ من العام المنصرم.

وأشارت التقارير إلى أن عدد السياحة القادمة إلى مدينة أنطاليا تراجعت خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري بنحو 27%، مسجلة التراجع الأكبر في السياحة الأوروبية، موضحة أن السياحة الألمانية فقط تراجعت بنحو 54%.

وبحسب تقسيم السياحة المتراجعة وفقًا للجنسيات، فإن السياحة الألمانية خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري سجلت 92 ألف سائح فقط، بتراجع بلغ 54%، بعد أن كانت 202 ألف سائح. بينما بلغ التراجع ذروته في شهر مارس/ آذار الماضي، بنحو 58%. وبالمقارنة بالعام الماضي، فإن السياحة الألمانية التي كانت تشكل نحو 63%، تراجعت إلى 58% خلال شهر مارس فقط.

بينما تراجع عدد الأفواج السياحية الهولندية في تركيا خلال شهر مارس المنصرم، بفعل الأزمة السياسية القائمة بين البلدين بنحو 41%، فقد سجلت السياحة الهولندية خلال شهر مارس من العام الماضي 7 آلاف و191 سائح، بينما تراجعت خلال الشهر نفسه من العام الجاري إلى 4 آلاف و223 سائحا.

وسجلت السياحة الإنجليزية، التي تحتل المرتبة الثانية بعد ألمانيا، تراجعًا بنحو 42%، مسلجة 14 ألف و811 سائحا، وكذلك تراجع عدد الأفواج القادمة من الدنمارك بنحو 33%، لتسجل 7 آلاف و900 سائح

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here