كنوز ميديا /بغداد..

كشف المرصد العراقي لحقوق الانسان، الخميس، عن وجود عشرات العوائل النازحة من مناطق سيطرة تنظيم “داعش” في أقضية القائم والرمادي والفلوجة مهددة بالترحيل القسري من قضاء هيت بمحافظة الأنبار.

وقال رئيس المرصد مصطفى سعدون ، إن “هناك تهديدات بترحيل النازحين من الفلوجة والرمادي وعدم استقبال الذين ينزحون من مناطق غرب الانبار بموجب أمر عسكري صادر من قيادة عمليات الجزيرة وموجه إلى المجالس المحلية في قضائي هيت وحديثة وناحيتي البغدادي وبروانة”.

وطالب سعدون حكومة الانبار المحلية بـ”عدم ترحيل النازحين قسرياً والعدول عن قرار عدم إستقبالهم”، مبينا أن “المادة (7/1 د) من نظام روما الإنساني للمحكمة الجنائية الدولية، تجرم عمليات الترحيل أو النقل القسري وتؤكد أن إبعاد السكان أو النقل القسري للسكان، متى ارتكب في إطار هجوم واسع النطاق أو منهجي موجه ضد أية مجموعة من السكان المدنيين، يشكل جريمة ضد الإنسانية”.

واشار سعدون إلى أنه “لا يوجد هناك أي سندٍ قانوني يمنع المواطنين العراقيين من التنقل بين المحافظات العراقية حيث تنص المادة (44) أولاً من الدستور العراقي النافذ على حرية التنقل والسفر والسكن داخل العراق وخارجه

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here