كنوز ميديا /بغداد..

حذرت الشركة العامة لتجارة الحبوب التابعة لوزارة التجارة، الخميس، من محاولة تسويق حنطة مستوردة او حنطة محلية مصبوغة للحصول على الدعم الحكومي للفلاح العراقي، مؤكدة أنها تعد جريمة “استيلاء على المال العام”.

وقال مدير عام الشركة هيثم جميل الخشالي في بيان ، إن “خطة التسويق منعت منعا باتا استلام الحنطة المستوردة استلام الحنطة المستوردة والحنطة المصبوغة وباي نسبة كانت”.

وأضاف الخشالي، أن “فاحصي المختبر في مواقع الاستلام يتحملون المسؤولية القانونية الكاملة في حال ثبوت وجود استلام اي نسبة كانت من الحنطة المستوردة او الحبوب التي تعود للاعوام السابقة او اي اختلاف بنسبة نتائج التحليل المختبري”.

وأوضح الخشالي، أن “أي محاولة لتسويق هذه المادة وثبت بالدليل أنها مستوردة او حنطة محلية مصبوغة خلافا للقانون والتعليمات تعد جريمة استيلاء على المال العام”، مؤكدا أن “الضوابط نصت على حجز اي كمية من الحنطة المسوقة في حال تبين انها حنطة مستوردة او مصبوغة واحالة من يقوم بتسويقها الى المحاكم و الغاء خطة المسوق وعدم اعتماده في جميع مراكز الاستلام التابعة للشركة

المشاركة

اترك تعليق