كنوز ميديا/ بغداد…

دعا النائب عن التحالف الوطني علي البديري، الأثنين، مجلس القضاء العراقي لمحاسبة رئيس حركة الحل النيابية محمد الكربولي بتهمة التخابر مع الدول الخارجية وإلحاق الضرر بسيادة العراق.

وقال البديري في تصريح إن “الشخصيات السياسية التي عقدت اجتماعها في العاصمة التركية أنقرة تهدف لتعزيز الفرقة الطائفية بين المواطنين وزعزعة الأمن في البلاد، فضلاً عن تواصلها المستمر مع دولٍ متهمة بدعم الإرهاب”، مبدياً “استغرابه من صمت رئيس الوزراء حيدر العبادي إزاء التسجيل المسرب”.

وأضاف أن “تنظيم مساءلة نيابية شفهية أو تفعيل استجواب داخل البرلمان لا يمكن تمريره من دون أتفاق سياسي باستثناء الأفعال التي تهدد وحدة البلاد”.

ولفت البديري إلى أن “التسريب الصوتي للنائب محمد الكربولي يحتم على المسؤولين معاقبته وفق تهمة التخابر مع دول خارجية وإلحاق الضرر بسيادة العراق”.

وأثار تسريب صوتي لرئيس حركة الحل محمد الكربولي، أمس الأحد، موجة غضب عارمة في الأوساط السياسية والشعبية، بعد كشفه عن حيثيات مؤتمر القوى السنية الذي عقد في تركيا والذي تحدث عن رغبة السعودية وقطر بتشكيل مجلس سياسي اعلى سني يتولى رئاسته سليم الجبوري

المشاركة

اترك تعليق