كنوز ميديا -كشفت صحيفة لبنانية، الجمعة، عن تفاصيل اللقاء الأخير الذي جرى بين رئيس الوزراء حيدر العبادي وعدد من قادة الحشد الشعبي، مؤكدة أن مناخ اللقاء كان “متشنجا جدا” ووصل حد “الصدام” بينهما، فيما أشارت إلى أن قادة الحشد أبلغوا العبادي بأنهم “ليسوا عبيدا له”.

وذكت الصحيفة في إن “مناخ اللقاء بين العبادي وقادة الحشد الشعبي كان متشنّجاً جدّاً، ووصل حدّ الصدام بينهما”، مبينة أن “أغلب الفصائل كانت معبّأة ضد العبادي لأسباب عدّة، خصوصاً أن الأخير لم ينصف الحشد من حيث الميزانية والدعم اللوجستي ورواتب مقاتليه، وسط معاملة حكومية سيّئة بتعبير أحد الحاضرين، الذي قال للعبادي (إنكم تتعاطون معنا بدونية، كالعبيد. نحن قدمنا الدماء، وحرّرنا الأراضي، في المقابل لا تقدّمون لنا أي دعم مقارنةً بتجهيزات الأجهزة الحكومية الأخرى، وإنجازاتها)”.

وأضافت أن “العبادي رد على الاتهامات بالتقصير معتذراً بالميزانية المحدودة، فتساءل أحد الحاضرين (نحن عديدنا 140 ألفاً، وميزانيتنا لـ110 آلاف)، مستهجناً أن راتب المقاتل في الحشد يبلغ 550 ألف دينار، في حين ان راتب العنصر في جهاز مكافحة الإرهاب هو مليونا دينار”.

المشاركة

اترك تعليق