كنوز ميديا :: متابعه

كشفت وزارة الدفاع، الثلاثاء، عن “إعادة النظر” ببعض تفاصيل الخطة الأمنية الموضوعة لتحرير الساحل الأيمن لمدينة الموصل من سيطرة تنظيم “داعش” الإجرامي، عازية سبب ذلك إلى “تلافي الأخطاء” التي جرت في معارك الساحل الأيسر، فيما أكدت أن قوات الجيش بانتظار ساعة الصفر لانطلاق العمليات.

قال المتحدث باسم الوزارة العقيد ليث النعيمي في تصريح إن “خطة تحرير الساحل الأيمن لمدينة الموصل معدة سلفا ضمن عمليات قادمون يا نينوى وأعيد النظر ببعض التفاصيل لتعجيل تقدم القوات”، مؤكدا أنه “تم تلافي الاخطاء السابقة في معارك الساحل الايسر”.

وأضاف، أن “زارة الدفاع أكملت جميع الاستعدادات الخاصة بقوات الجيش لانطلاق عمليات تحرير الساحل الايمن من الموصل”.

وأكد النعيمي، أن “ساعة الصفر ستحددها قيادة عمليات قادمون يا نينوى بعد انجاز الاستحضارات الخاصة بالقوات الاخرى من الشرطة الاتحادية وجهاز مكافحة الارهاب لانطلاق العمليات

المشاركة

اترك تعليق