كنوز ميديا/ متابعه.

أكد عضو مجلس الامة الكويتي السابق  فيصل الدويسان، الثلاثاء، أن اتفاقية خور عبد الله مضى على توقيعها بين العراق والكويت خمس سنوات، مشيرا إلى إمكانية تعديلها دون “انزعاج” البلدين، فيما اتهم “الطابور الخامس” بإثارة الموضوع لإنعاش “الحراك الطائفي”.

وقال الدويسان في تصريح ، إن “اتفاقية خور عبد الله تم توقيعها مع الحكومة العراقية السابقة عام 2012 وبإمكان الطرفين تعديلها”، مشددا على أن “الكويت حريصة على ادامة العلاقات مع العراق  حكومة وشعبا”.

وأضاف الدويسان أن “الاتفاقية مضت عليها خمس سنوات ويحق للطرفين تعديلها دون اثارة انزعاج الطرفين”، مشيرا إلى أن “الطابور الخامس لا يريد مصلحة الدولتين وبدأ بإثارة الموضوع لانعاش الحراك الطائفي”.

وكان نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله أكد في تصريح له امس الاثنين، أن بلاده “لم تتجاوز شبراً من أراضي العراق، كما لا تقبل بأن يتم تجاوز شبر من أراضيها”، وذلك في معرض رده على تداعيات قضية “خور عبد الله”.

وتصاعدت مؤخرا حدة الاتهامات النيابية والشعبية للحكومة العراقية بـ”بيع” قناة خور عبد الله المائية إلى الكويت، فيما نفت الحكومة رسميا منح القناة المذكورة للكويت.

المشاركة

اترك تعليق