كنوز ميديا :: متابعه

اكد مجلس محافظة ميسان اعطاء مهلة لمدة لا تتجاوز 30 يوما الى القيادات الامنية لحل مشكلة النزاعات العشائرية في المحافظة والحد منها والتي بدأت تتفاقم بشكل كبير.

عضو المجلس سرحان سالم وفي حديث قال ان اللواء الامني الذي وصل للمحافظة في الفترة الماضية اسهم بشكل كبير في الحد من النزاعات العشائرية والاقتتال فيما بينها , مبينا ان المجلس عقد اجتماعا مع القيادات الامنية للمحافظة واوعز باعطاء مهلة 20 – 30 يوما لحل تلك المشكلة والحد منها في ظل تفاقمها بشكل كبير وتسببت بارباك المشهد الامني في ميسان وفي حال لم يحصل ذلك فسيتم تغيير تلك القيادات تغييرا جذريا لعدم قدرتها وكفاءتها لبسط الامن في المحافظة .

وتشهد محافظة ميسان والبصرة نزاعات عشائرية شديدة تستخدم فيها الاسلحة الخفيفة والمتوسطة، وعادة ما يسفر تبادل اطلاق النار خلال تلك النزاعات عن سقوط قتلى أو جرحى وحرق منازل ومحلات تجارية.

 

تحرير/ جاسم العذاري

المشاركة

اترك تعليق