كنوز ميديا / بغداد
اكد عضو اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد فاضل الشويلي , اليوم الثلاثاء ، ان الترويج سياسيا ومسار خط “سور بغداد الامني” حال دون تنفيذ المشروع الى الان , فيما اشار الى ضرورة توضيح اسباب انشاء السور بشكل موسع.

الشويلي وفي حديث ذكر انه كان من المؤمل ان ينجز مشروع سور بغداد منذ اكثر عام الا انه اصطدم بعوائق منها ان مسار خط السور يقتطع بعض اراضي المواطنين ويفصل عدة مناطق بالاضافة الى الترويج السياسي على ان هذا السور يعد فاصلا بين المكونات , مبينا ان المجلس قرر تكثيف الحملة الاعلامية بشأن السور الذي غايته الاساسية توفير الامن وحماية البغداديين.

واضاف: لا يمكن الفصل بين بغداد واطرافها او بين العشائر حتى وفق القانون الذي سيقر في الفترة المقبلة الذي يخص العاصمة, مشيرا الى ان مشروع السور يقع على عاتق قيادة عمليات بغداد وفيه بوابات رسمية ومؤمنة من دون عرقلة دخول وخروج عجلات المواطنين .

يشار الى ان الحكومة تعتزم تعزيز الاستقرار في العاصمة بغداد من خلال بناء سور أمني ونصب نقاط تفتيش على مداخل العاصمة، وتزويد نقاط التفتيش بأجهزة كشف المتفجرات فضلا عن وضع كاميرات مراقبة في نقاط محددة.

المشاركة

اترك تعليق